الأثاث والتعاون

تسعى ستيفاني كوتاس دائمًا إلى الإبداع وإضفاء طابع فريد على المواد التي تستخدمها.

وتتعاون مع حرفييّن فنيين مرموقين ودور فرنسية مختصّة في صناعة الخزف والزجاج والأنسجة تملك وحدات تصنيع تستوفي معايير وكالة ستيفاني كوتاس

لبحث عن أداءٍ ختاميّ جديد وإلى ترصيع الحجارة الكريمة ونصف الكريمة وتطعيم غير مسبوق للخشب: تضفي ستيفاني كوتاس مزيدًا من الروح على هذه المواد النبيلة.
كما تُغيّر الاستخدامات التقليدية لهذه المواد بجرأة حريصة.
ومنذ سنة 2015، تُصدِر ستيفاني كوتاس بنفسها أثاثها وأغراضها الزخرفية.

باريس الثريا

الطاولة ” برونز كامبيوم”

طاولة من البرونز الخالص مزوّدة بصفيحة مشعّة مصنوعة باليد، تذكّر بشريحة من جذع شجرة.

المنضدة “ماجيكال روكس

اتحاد أبنوس ماكاسار وزجاج بنمط البندقية في ألوان أرجوانية، من مجموعة "ماجيكال روكس" لستيفاني كوتاس

المصباح الجداري “جينكغو

إبراز خفّة النبات من خلال نعومة البرونز المعتَّق.

الأريكة “جاد

اتحاد المخمل والمعدن في هذه القطعة كبيرة الحجم التي تعتبر أيقونة الوكالة

الطاولة “ماجيكال روكس”

غطاء زجاجي بنمط البندقية قامت ستيفاني كوتاس بإعادة تأويله

المصباح الجداري “إيليبس

المصباح الجداري "إيليبس" المصنوع من البرونز المصقول والمطروق، إصدار محدود، صمَّمته ستيفاني كوتاس

المقعد “ماربل واتر”

رخام خالص "بيانكو أورو" مزّين بتعرّقات عابرة للكتلة الرخامية ومنقوش بالتكنولوجيا الرقمية، هيكل ثلاثي الأبعاد يحيل على طبقات عشوائية، قوائم غير متناظرة من النحاس الأصفر المصقول.

المصباح “بوتيرو”

تتحدّى هذه الثريا الهائلة والفريدة المصنوعة من الرخام والبرونز الجاذبية؛ وصمَّمتها ستيفاني كوتاس بالتعاون مع ألان إيليوز لحساب قصرٍ في المملكة العربية السعودية